شبكة ومنتديات طفيليات

أخي/ أختي :

اسمح/ي لي بأن أحييك/ي .. وأرحب بك/ي
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك/ي لعائلتنا المتواضعة

التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا

منتديات طفيليات
وكم يشرفني أن أقدم لك/ي .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي

أهــلا بك/ي
شبكة ومنتديات طفيليات

تم نقل المنتدى الى هذا الرابط : www.tafilyat.ga2h.com/vb/

    لم الحليب يفسد بسرعة أثناء عاصفة رعدية؟

    شاطر
    avatar
    modi
    المدير العام
    المدير العام

    رقم العضوية : 1
    الجنسية : اردني
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 211
    المشاركات : 431
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 01/01/1990
    تاريخ التسجيل : 31/12/2009
    العمر : 28
    الموقع : في قلبها
    الهواية :
    المزاج المزاج :
    علم الدولة :
    رسالة sms رسالة sms : اهلا وسهلا بضيوف شبكة ومنتديات طفيليات
    مقياس النشاط :

    خبر لم الحليب يفسد بسرعة أثناء عاصفة رعدية؟

    مُساهمة من طرف modi في السبت أبريل 10, 2010 12:20 am

    نعرف أن الطقس الدافئ يؤدي إلى إفساد طعم الحليب (
    حموضته ) ، إذا تركناه خارج الثلاجة . وتحدث هذه العملية بسبب وجود كائنات
    متناهية الصغر تسمى بكتريا اللاكتيك والموجودة في الحليب بشكل دائم . إن
    ارتفاع درجة حرارة الجو تزيد معدل نمو هذا النوع من البكتريا ، والتي تقوم
    بإنتاج الحمض من اللاكتوز ( السكر الموجود في حليب الثدييات ). إن
    ازدياد كمية حمض اللاكتوز تؤدي إلى انفصال بروتين الكاسين وأملاح الحمض في
    الحليب وتسمى هذه العملية تخثر الحليب ، حيث يصبح الحليب حامضا .
    وتحدث هذه العملية عادة خلال ساعات ، لكن عند هبوب العواصف الرعدية تتم
    بسرعة أكبر .والسبب في ذلك ، أو جزء من السبب ، هو أن دورة مياه العاصفة
    تستمر من ساعة إلى ساعتين فقط ، وتبدأ بوجود كمية من الهواء الدافئ في
    محيط من الهواء الأبرد . عندها يبدأ الهواء الدافئ في الارتفاع مكونا خلية
    العاصفة غير المستقرة والمتجهة إلى الأعلى .
    ومع زيادة تركيز الهواء الساخن في مكان معين ، تنطلق الحرارة لتصبح كتلة
    الهواء كلها أسخن ، ولكن ذلك يستغرق وقتا قبل الوصول إلى نقطة معينة تصبح
    الكمية كلها مماثلة للهواء المحيط بها من حيث الحرارة .
    وأثناء تكون خلية العاصفة ، تتشكل غيمة (سحابة ) متكونة من أكداس مساحة
    من السحب الصغيرة ذات القاعدة المسطحة ، وتتمدد قاعدتها لتغطي مساحة أربعة
    أميال ( حوالي 6,43 كيلومتر) ويبلغ ارتفاعها 30 ألف قدم أو اكثر .
    تبدأ داخل السحابة حركة قوية من الشحنات الموجبة والسالبة ، وتتراكم بعد
    ذلك بشكل قطرات ماء ( بوجود ذرات الغبار) وتستمر العملية هذه حسب أحوال
    الطقس فتتطور أحيانا ليسقط الثلج.
    بعد تراكم عملية بناء الشحنات الكهربائية داخل السحابة ، تصل هذه الشحنات
    إلى مرحلة حاسمة جدا ، تعتمد على نوعية الأغلبية من الشحنات وعلى المسافة
    الفاصلة بينهما . وعندما تصل قوة الحقل الكهربائي داخل السحابة إلى مليون
    فولت في المتر الواحد يبدأ صدور شرارات كهربائية تتمثل في حدوث البرق (
    انظر لماذا لا يقوم الموصل الجيد للبرق بتوصيل البرق أبدا؟ )
    ويحدث تفريغ الشحنات الكهربائية من جزء إلى آخر داخل السحابة نفسها ، لكن
    أحيانا بين السحب المختلفة فوق الأرض . وهنا يحدث العامل الذي يؤثر على
    الحليب ويفسده .
    عند انطلاق السحب الرعدية فوق الأرض ، تحمل معها شحنات كبيرة من الأيونات
    السالبة . ويسير بنفس اتجاهها لكن على الأرض . وعندما تقترب الشحنتان من
    بعضها البعض ، ينزل عمود من الإلكترونيات من السحب فتقابله الشحنات
    الموجبة المتصاعدة من الأرض . عندما يلتقي الاثنان معا ، يحدث تفريغ
    كهربائي.
    أثناء سير الشحنات الموجبة على الأرض ، تقوم باستمالة وإثارة الذرات
    الموجودة في طريقها مما يتسبب في إطلاق تفاعلات كهربائية تصدر طاقة بشكل
    حرارة . وارتفاع درجة الحرارة هنا تكون قليلة وموجزة لكنها كافية جدا
    السريع عملية تخثر الحليب
    .


    التوقيع

    ...................................................................................................................................................................

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 17, 2018 11:04 am