شبكة ومنتديات طفيليات

أخي/ أختي :

اسمح/ي لي بأن أحييك/ي .. وأرحب بك/ي
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك/ي لعائلتنا المتواضعة

التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا

منتديات طفيليات
وكم يشرفني أن أقدم لك/ي .. أخـوتنا وصداقـتـنا
التي تتسم بالطهر والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي

أهــلا بك/ي
شبكة ومنتديات طفيليات

تم نقل المنتدى الى هذا الرابط : www.tafilyat.ga2h.com/vb/

    تيسير السبول

    شاطر
    avatar
    modi
    المدير العام
    المدير العام

    رقم العضوية : 1
    الجنسية : اردني
    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 211
    المشاركات : 431
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ الميلاد : 01/01/1990
    تاريخ التسجيل : 31/12/2009
    العمر : 28
    الموقع : في قلبها
    الهواية :
    المزاج المزاج :
    علم الدولة :
    رسالة sms رسالة sms : اهلا وسهلا بضيوف شبكة ومنتديات طفيليات
    مقياس النشاط :

    مميز تيسير السبول

    مُساهمة من طرف modi في السبت أبريل 17, 2010 9:47 am













    --------------------------------------------------------------------------------








    الولادة والأحداث التاريخية المرافقة لها:
    في مدينة الطفيلة الواقعة جنوب الأردن عام 1939، ليتزامن ميلاده بذلك مع
    تأسيس دولة يهود في فلسطين على ايدي الصهيوينة، وفي ظل ظروف اهههه قاسية
    تحيط بالأمة العربية لما تشهده من فرقة وضياع جراء الرزح تحت نير
    الاستعمار الأوروبي على الامة العربية.


    حياته وأسرته:

    عاش السبول في أسرة متوسطة الحال تتكون من خمسة اولاد وأربع فتيات هو
    أصغرهم سنا، وكان يعمل والده مزارعا أسوة بغيره من أسر الطفيلة آنذاك الذي
    سعى رغم ضيق حاله إلى ضم ابنائه ضمن صفوف الجامعيين.

    شخصيته ودراسته:

    تميز السبول بشخصية قوية وبسرعة البديهة والذكاء والاحساس المرهف، ما جعله
    محط أنظار أساتذته وأقرانه الذين تنبأوا له بعلو الشأن، حيث كان منذ من
    منابع المعرفة فانكب على القراءة.



    واصل السبول دراسته المتوسطة والثانوية في مدينة الزرقاء بتفوق رغم أجواء
    القلق والاضطراب والحزن جراء سجن أخيه شوكت بسبب آرائه السياسية.

    واستطاع السبول وبسبب جلده وتفوقه في الدراسة الثانوية الحصول على منحة
    دراسية إلى الجامعة الأمريكية في بيروت لدراسة الفلسفة، الا ان الحياة في
    تلك الجامعة لم ترق لشاب تشغله قضايا الأمة العربية وما يعج بالعالم
    العربي من أحداث سياسية.

    بداياته الشّعرية:

    دفعته الأحداث السياسية إلى ترك الجامعة ودراسة الحقوق في جامعة دمشق،
    والتي ظهر السبول فيها كشاعر ذي موهبة، ما زاد من اطلاعاته الواسعة على
    قراءة الكتب والصحف والمجلات اليومية والأسبوعية، لتبدأ مسيرته كشاعر في
    الكتابة ببعض المجلات والدرويات الشهرية الأدبية في دمشق وبيروت كمجلة
    الثقافة، والآداب والأديب.

    توقف السبول عن الكتابة لفترة وجيزة متأثرا بما يدور حوله من توالد للهزائم والن........ات، اذ باتت تشكل عبئا عليه يرزح تحتها.

    حياته العملية ونهايته المؤلمة غيرة على شرف العروبة:


    عمل السبول موظفاً متنقلاً من وظيفة إلى أهههه وتزوج وأنجب طفلين، عتبة وصبا ثم عمل في الإذاعة الأردنية.

    وحلت هزيمة حزيران لتزعزع ما استقام من حياته، فقد كانت الصدمة مؤلمة
    وشديدة عليه فبكى الهزيمة دونما انتظار للعزاء ليلقي نظرة على ما ضاع ربما
    لغير رجعة في يد من لا يرى غير الدمار وسفك الدماء.

    من هنا أعلن موت الشعر فأخذ على عاتقه قراءة تاريخه القديم مستلهماً من الماضي ما يعينه على مواجهة مستقبل غائم وغامض.

    ويروي عنه أحد رفاقه الأديب سليمان القوابعة الذي عايش فترة من حياته
    "بحكم علاقات عائلتينا فإن الزيارات المتبادلة اطلعتني من خلالها على
    السبول التي استمرت حتى أيام الدراسة الجامعية"، ويضيف القوابعة "حاولت أن
    اطلع على رواية تيسير " أنت منذ اليوم " والتي فازت على حساب جريدة النهار
    آنذاك، فكان رده انها مودعة في بيروت، شعرت آنذاك بضيق في نفسه عندما يجري
    الحديث عن تلك الرواية التي أكد من خلالها أنها ستعمل على تغيير وتيرة
    حياته المحبطة.

    "بدأت تظهر على ملامحه علامات التعب والإنهيار النفسي والحزن الدفين،
    وتفاجأت بنهايته عندما أقدم على الانتحار حيث وضع حدا لها بعد معاناة
    طويلة بعد ن........ة حزيران عام 1967".

    وهو القائل :

    وابعد - ابعد من كل ما قيل -
    ما لا يقال
    فلصق ضميري تظل حروف
    حروف ثقال
    اشد عليها وليس تبوح
    وتفعم صدري بطعم المحال ..
    ...
    من اجل هذا الذي لا يقال
    تساقط تهمي
    دموع الرجال

    رسائل تيسير السبول
    في رسائله لصادق عبدالحق.. تيسير سبول.. الموت مر والحياة مرة وكل شيء مر
    وحتى المراسلة مرة الرسالة ١ «فليدق الله عظامكم وليحسن الدق » عمان في ٩
    ـ 10 ـ 1967 ايها الصديق المرمي بعيدا ها ان حلقة الشيطان تطبق يسمونها
    بالانجليزية Vicious Circle الحلقة الشريرة، نعم، عمان في ٩ ـ 10 رسالة
    حزينة وبعد غد الكويت في كذا او الخ رسالة حزينة - ان الله القدير وحده
    عندما يتكفل بقصف رقابنا الهشه غير الجيدة الحياة، نعم وحده ينهي فراغ
    خلقه الشر. عندما كنت في البحرين كنت دائم التأثر بمنظر قارب مهجور على
    شاطئها حيث كنت اتسلى- لا بل اسلي النفس وفي ذهنك ان لم يكن في مقلتك عجل
    كاوتشوك على شاطىء وذات امسية كئيبة في الرياض اجهش صديق بغصة حلق فقال:
    قال الصديق:بكل تداوينا فلم يشف ما بناعلى ان قرب الدار خير من البعدويعلم
    الله ان الحزينة التي وعدت بيوم تفرح فيه فقدت اوانها ويعلم الله ان
    الشيخوخة على الابواب فهلا اعطتها الحزينة الوعد الحق. استقالتك (١) قبلت،
    هكذا اخبرني فاروق الذي قابلته بعد قليل من استلام رسالتك - رئيسك يرغب في
    ان يرسل جوابها لك مباشرة في الكويت، ها انني احاول بدوري الانتقال الى
    جهة ما في العالم - ربما الى الكويت حيث لا ذباب في المطار، الحمد الله يا
    ربي اذن على اللاذباب الذي انعمت - مرسي«٢يا ربي. ربما الى جهنم العراق
    التي كانت امي تتمناها لي في شقوة طفولتي ـ اعتقد ان السيدة العراق مناسبة
    جدا. المشكلة يا سيدي الاخ الحزين والحبيب انها امسية شتائية- وفي الشتاء
    تبدأ قدمي تتفكر ورأسي يقوم باعمال اهههه والله لا ادري كنهها تماما انما
    هي من فصيلة: احلام - تأمل- ........ل - دور الركود الشتائي عند الضفادع وما
    شابه.انت ترى، اكتب لك متأقلما مع كونك غائبا. متأقلم تعبير سخيف، اعني
    انا اكتب وانت حضور غائب معترف به، في فمي - انا لا اتحدث عن غيابك بل
    انني لا اتحدث الا عن غيابك فبعد رحيلك الذي تموضع نهائيا ورحيل قطعة كبدي
    الجيدة المذاق الصغيرة محمد زيدان وبعد تلك الكوكبة الممتازة من فرسان
    الحزن الشجعان الذين عبروا بسنابك خيلهم طريق قلبي البري، بعدكم ها ان
    الحياة كلمات كلمات. فليدق الله عظامكم وليحسن الدق يا ربي. احب ان تحملني
    عاصفة فتطوف بي فوق حقول الزيتون المغبرة - لا ارض لقدمي المفكرة
    العظيمة.وبعد: فإن شهادة حسن السلوك قد ارسلها جودت (٣)، ها انت فتى حسن
    السلوك وحسن الطلعة ولكن: حسن طلعتك ايه من غير صديق يهواك (٤)؟الشتاء يدق
    الباب - اقتربوا ايها الاصدقاء - الواحد من الاخر اقتربوا اقول - صادق
    ومحمد لكما حبي مدفأة.
    الرسالة ٢

    «وجودنا كله مر.. مر يا الله ما اشد مرارته»

    أخي الحبيب صادق

    تحية لقلبك الكبير

    بعد قراءتي رسالتك الاخيرة بدقائق كتبت لك رسالة من تسع صفحات لا تزال معي
    ـ وسأمزقها لانها وتر مشدود قاس.واما الآن فلعلي في لحظة تعادل. فالأحرى
    اذن ان اكتب لك نموذجا مختلفا لا حبا في التجديد بل سأما من
    التكرار.احزنتني رسالتك في وقتها.. بدوت لي جد بائس رغم انك لم تكن
    متوترا.. والآن يا صادق في هذه اللحظة بالذات - والساعة تقارب العاشرة
    مساء - وانا استمع الى موسيقى كلاسيكية لا اعرف اسمها. الآن افكر بقليل من
    العمق بحياتي وحياتك اعني الجانب المرتبط منهما... فأجد ان تلك الصداقة
    الرائعة التي شدتنا الى بعض، تلك المحبة النادرة الوجود، كلها كانت اشبه
    بسمفونية شوبرت التي لم تتم. ولاعد الى ذهنك ان سمفونية شوبرت الناقصة لم
    تترك هكذا بدون نهاية لان الموت عاجل شوبرت - كما يظن كثيرون - بل لانه هو
    لم يرد ان يتمها... ولكن على اي ضوء احكم بأن صداقتنا الرائعة لحن لم
    يتم؟لقد كنت اتوقع واريد من اعماقي ان تكون خاتمة تلك المحبة هي حياة
    مشتركة... لا يهم جزيرة سعادة او مكتب محاماة مشترك - او مزرعة مشتركة -
    او دكان اقمشة او خضراوات مشترك غير ان الواقع انحسر عن غير هذا.. انا
    ادرس الحقوق هنا، وانت تفكر في الدراسة بالقاهرة او المانيا او من يدري..
    لقد استسلم كل منا لواقعه وسار في الطريق اللاانتمائي رغم انه في جوهره
    متطرف في لا انتمائيته.. نحن ادركنا من غير ضلالة او تزييف كم هي تافهة
    الحياة - والامل والسعي الدائب لتحقيق النسبيات - ورغم ذلك نحن نسعى وراء
    حياة من التي يسمونها كريمة او متوسطة او... الخ«قال المذيع الآن ان
    الموسيقى الكلاسيكية هي لباخ»آسف لهذه الجملة المعترضة واعود:ان الامل جد
    ضئيل في ان يجد كل منا شخصا يعوض الآخر... ومن هنا سأظل اشعر بالاسف- وهذا
    الاسف تنقصه الايام - لفقدي لك، واظن الحال معك تشابه.

    اذن: فقد التقينا ذات مرة - وكان لقاؤنا حادثة لها اهميتها عند اثنين في
    حالة سقوط مريع، وهذا ما شدهما بعنف.. وعندما اموت اعتقد انني سأتذكرك
    واتمنى بشدة لو انك عندي تلفظ انفاسك معي..لماذا؟ نعم الا تتساءل: لماذا
    بقي هذا الالتقاء السقوطي المريع سمفونية ناقصة؟استطيع ان اجيب على القسم
    الذي يخصني من السؤال ولست واثقا من ان جوابك مشابه ام لا. كنت ولا أزال
    على استعداد كلي لرفض المستقبل كله، والدراسة واحلام الزوجة والفيلا
    والسيارة الخ...لو انني وجدت في وضع خاتمة للسمفونية خلاصي الكبير.. ولكن
    يا صادق - يا اروع الناس واحبهم.. انت قلتها.. سيدخل السأم حتى الى جزيرة
    السعادة.. رغم كل هذا فإن تحقيق حياة مشتركة يبقى من اعز امنياتي.قلت في
    مطلع رسالتي انني شبه متعادل - غير انه من الصعب عليّ ان اكتب لصادق وابقى
    متعادلا- لان صادق ليس شخصا عاديا في حياتي، حتى حينما يسخف فلست ادري
    لماذا احاول ان اعطي سخفه معنى عميقا واتأمل بمحبة واسف محاولا تمثل وضعه
    وهو يقرض شعرا يا رب سيجارة اشعلتها بيدي طارت وفي القلب دخان.هكذا كانت
    سمفونيتنا يا صادق الحبيب - وهي قصة مهما تآكلت بفعل السنين فسيبقى منها
    ذكرى لانها ليست بالمأساة اليومية العادية التي يمكن اعطاء حلول لها -
    انها كابوسنا المريع الذي فتحنا اعيننا عليه دون ان يفيق منه: الحياة ليست
    احب العبارات التي مسخها العشاق بتفاهاتهم - لكن الفراق مر

    والموت مر

    وكل ما يسرق الانسان من انسان مر

    والحياة مرة

    والملل - والليل - والوحدة - والضياع اشياء مرة

    وجودنا كله مر.. مر يا الله ما اشد مرارته.

    وريقي هو الاخر في حلقي مر.

    لا يحق لاحد ان يحكم - ان الرب هو الذي يجرجرنا في الدروب التي يختارها.
    هل قرأت هذا؟ هل يمكن لنا ان نحقق راحة الاستسلام واليأس.. ونترك ذواتنا
    للرب؟؟ لقد فشل تفكيرنا كليا فهل يمكن لحواسنا ان توصلنا الى الحقيقة التي
    وراء كل ظاهرة: فلأردد جملا موسيقية واقول مع وليم بليك: «حين تطبق الكهوف
    على الفكر فإن الحب سيبعث جذوره حتى في اعمق اعماق الظلمة... من يدري؟»

    كل الفاظ الوداع مرة

    والموت مر

    وكل ما يسرق الانسان من انسان مر

    كم رددت مرارة حجازي وبدلت كلماتها

    الكراهية مرة.. والحب مر... الفراق مر- مر - مر - مر- من حسن

    حظنا اننا نموت يا صادق لأن الموت آخر مر نتذوقه.. ثم... اللاشيء
    الكبير..فليوفقك الرب يا صادق.. وليحفظك لسن الستين ليقلل الرب من ضياعك -
    ويساعدك على تحمل وحدتك وبأسك المتغلغل - وليخفف من تمزيق انياب الوحشة
    لك.. ولينق المساء امام عينيك من الدخان والغبار.. واعذرني يا صادق الحبيب
    لقسوة الفاظي.

    المراسلة مرة

    والموت مر

    وكل شيء مر


    اسمه:تيسير السبول



















































    التوقيع

    ...................................................................................................................................................................

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 5:22 am